الرئيسية 10 حصريات روافد 10 حصريا لروافد: مفاجئة جديدة لزوارمهرجان الغضا 33لعذا العام

حصريا لروافد: مفاجئة جديدة لزوارمهرجان الغضا 33لعذا العام

 

 روافـــد ــ القصيم :   الاعلامى سليمان السلمى

لمسة جمالية جديدة في مهرجان الغضا 33

قدمت اللجنة الإعلامية لمهرجان الغضا 33 مفاجئة جديدة لزوار مهرجان العام, بإضافة لمسة جمالية وذكية كانت

محل إعجاب الحضور, حيث وضعت شاشة عرض بمقاس 50 بوصة لعرض كافة ألبوم صور فعاليات المهرجان

والمقابلات والمسابقات والأطفال المشاركين والزوار في النسخ السابقة, بالإضافة إلى جديد الصور مع انطلاقة

المهرجان, وتفنّن المصورون في التقاط العديد من الصور الاحترافية التي شدّت زوار اليوم الأول للمهرجان, وأبدى

الجمهور إعجابه بالفكرة والصور المعروضة, وعلق رئيس اللجنة أحمد العتيبي على الفكرة قائلا: حقيقة كان

لإعجاب الحضور بالغ الأثر في نفوسنا, وهذا ما كنا نتوقعه, خصوصا وأن الفكرة جديدة, ومشاركة اللجنة ضمن

اللجان العاملة بتقديم لمسة جمالية مترجمة على أرض الواقع منافسة مداعبة للزملاء العاملين, حتى نثبت بأن

عمل الإعلام ليس محصورا على الخبر والورق, مؤكدا أن المركز الإعلامي متعدد المهام ويسعد في خدمة الزوار

والمشاركة في الإبداع, واعدا الجميع بتغطية إعلامية مميزة لهذا العام ونقل كافة فعاليات المهرجان, وإبراز الجهود

المبذولة للزملاء العاملين.

صور من فعاليات مهرجان الغضا 33 يوم الأربعاء 24 / 2 / 1433 هـ

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

كما أشرعت القرية التراثية في مهرجان الغضا 33 أبوابها أمام الزوار بعد الانطلاقة الفعلية للمهرجان لليوم الأربعاء, وتحتوي

القرية على العديد من الأعمال التراثية والمحال القديمة ذات الطابع النجدي, وتضم القرية سوق شعبي متكامل يُمثل التجارة في

الماضي العريق, والسوّاني, والحرف اليدوية, وفي الجانب الثقافي مكتبة ومسرح تراثي, وقام في تنفيذ القرية العم إبراهيم الحمدان

وفريق عمل له باع طويل في الأعمال التراثية والتاريخية القديمة التي تحاكي ماضي الآباء والأجداد والحياة المعيشية آنذاك.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
انطلقت مساء اليوم شارة البداية الفعلية للفعاليات والمسابقات في مهرجان الغضا 33, وقد شهد المهرجان حضور للزوار من مختلف محافظات المنطقة, وكان للأطفال النصيب الأكبر من الحضور, كما بدأت الفرق المشاركة في المهرجان والمسابقات المقامة فعالياتها, وجاء في مقدمتها مسرح القرية الشعبية الذي يحاكي ألعاب الماضي بكل أشكالها وألوانها, ويقابله السوق الشعبي الذي شهد الآخر حراكًا من قبل الزوار لما يتضمنه من أركان للصور القديمة, والمقتنيات الأثرية, ويتوقع أن يزيد الحضور تدريجيا من الغد الخميس, لا سيما وأن جوائز ومفاجئات هذا العام كثيرة ومختلفة عن الأعوام السابقة, وستكون محل جذب للزوار ومرتادي المهرجان الذين اعتادوا في كل عام مفاجئات جديدة.

 
 
 
 
 
انتظرونا باليوم الثانى  25 / صفر /  1433هــ
 
 
 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسرة صحيفة روافد تتقدم بالتهنئة للزميلة بشاير بالحداد بمناسبة إصدار كتابها ( عشوائيات الحياة)

تتقدم أسرة روافد بالتهنئة للزميلة الكاتبة بشاير بالحداد بمناسبة إصدار كتابها (عشوائيات الحياة)   بحروف ملؤها ...