الرئيسية 10 كتاب المقالات 10 متى ينتهي عقوق الوالدين

متى ينتهي عقوق الوالدين

عقوق الوالدين

من الظواهر السيئة مانراه هذة الايام من كثير من الابناء عقوق الوالدين الذي ظهر وانتشر وتعددت اشكاله والوانه ليدل على انحراف خطير في المجمعات عن شريعة الله تعالى التي جعلت رضا الله في رضا الوالدين وسخط الله تعالى في سخطهما ، كما في الحديث:" رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد ".
ماهي العقوق..؟ وما حكمها ..؟
العقوق من العق وهو كل فعل او قول يتاذى به الوالد من ولده مالم يكن شركا او معصية ،قال الحسن البصري وقد سئل:الى ما ينتهي العقوق ، قال: ان يحرمهما،يجرحهما، ويحد النظر اليهما.
حكم العقوق: حرام من اكبر الكبائر، قال تعال:" اما يبلغن عندك الكبر احدهمأ أكلاهما " .
من قصص العقوق:
يقول الدكتور محمد الصباغ:
سمعت ان واحد الابناء حمل اباه الى ماوى العجزة لكيلا يضايقه او يزعج زوجته.
يقول الاستاذ عبدالرءوف الحناوي رحمه الله:"( كان لي قريب ترك له والده اموالا نقدية ذهبية طائله وعقارات متعدده وكان من التجار ، غضبت عليه امه يوما ودعت عليه دعوة قاسية واذا بالسوء يحيق به من جرائها لقد مات فقيرا مع انه لم يسلك سبل الفواحش والمحرمات ابد.
ومن صور العقوق:
رفع الصوت عليهما/ ذم الوالدين امام الناس/ بكاء الوالدين بالقول او الفعل/ التافف من اوامرهما/ الضرب وتشوية سمعتهما.
بعض الاحكام على العقوق:
يمني ينام بجوار والدته في قبرها تكفيرا عن عقوقه.
محكمة جده تعاقب عاق ب5 سنوات سجنا و3 الاف جلده لطرده امه.
الشورى: السجن 5سنوات لمن يوذي كبار السن .
السجن سنتين و 400 جلده لشاب صفع والدته بسبب علبة دخان.
محكمة القطيف تسجن ولد عشريني 6شهور وجلده 90 جلده لتلفظه الفاظ نابيه وضربه والده.
ان الاسلام نهى عن العقوق وقال تعال:"ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما ". حذر منها الشرع اشد تحذير فهو كبيره من الكبائر وهو قرين الشرك، قال الرسول عليه الصلاة والسلام:" الا انبئكم باكبر الكبائر ؟قلنا:بلى يارسول الله، قال؛ الاشراك بالله، وعقوق الوالدين……." الحديث.
توعد الله بالعذاب الاليم واللقاء الشديد من عصى والديه ، ولعن الله من لعن والديه وطرده من رحمته، فما بال من ضرب والديه او قتل احدهما او كلاهما.
(قصة واقعية):كانت هناك ام عجوز وابنها المتزوج ويسكن معها في نفس المنزل وذات يوم جاء الابن من العمل ودخل عند زوجته فشحنته بكلام كثير عن امه فنزل الى امه غضبان ووجهه محمر فقال لامه المسكينه قومي سوف اذهب معك الى مشوار ولم تعرف الام نية ابنها فذهب بها الى الطريق الجبلي ووصل بها الى قمة الجبل فقال لها:لقد نفذ صبري ان لم تنتهي معاملتك لزوجتي فسارميك من هذا الجبل فقالت الام بكل سكينة ووقار افعل ما شئت ولكن قبل هذا دعني اصلي ركعتين وبعد انتهائها من الصلاة انشقت الارض وابتلعت الابن حتى رقبته وذهلت الام وصرخت حتى سمعها الماره وجاوا ليخرجوا الولد من الحفره ولكن دون جدوى واستدعوا الشيخ الى الموقع فقال الشيخ هذا ثمن العقوق، ادعي الله ان يفرج عنه ودعت الام ربها حتى انفك الولد بقدرة الله وعاد الولد الى الحياه ولكنه لا يستطيع الشرب الا من يد امه لانه مهما شرب من الاخرين لا يرتوي ابد.
(انظروا الى الام كيف بادلت العقوق بالاحسان) " وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا".
اسال الله الكريم ان يرزقنا واياكم البر ، وان يجنبنا العقوق الاثام.

عن الكاتبة نوف الأحمد

2 تعليقان

  1. الله يجزاك خير كفيت ووفيت 
     

  2. الله يجزاك خير 
     

x

‎قد يُعجبك أيضاً

القيادة وإدارة الأزمات

شافي بن حمود الدوسري إن إدراك القيادات التربوية لإدارة الأزمات يساعد على احتوائها ومعالجتها وتقليل ...