الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 نادي الأحساء الأدبي يقيم ليلة رمضانية أدبية

نادي الأحساء الأدبي يقيم ليلة رمضانية أدبية

 

روافد : جدة – علي الزهراني 
أقام نادي الأحساء الأدبي ليلته الرمضانية حيث قدّم القاص عبدالجليل الحافظ جلسة الرجال وهي قراءة نقدية في مجموعة الكاتبة معصومة العبدرب الرضا بعنوان ( رماد ) من إصدار نادي الأحساء الأدبي مؤخراً
 وتحدث أحمد العليو في ورقته النقدية عن اللغة والشخوص والأحداث ورأى الكاتبة موفقة في ردود بعض الأفعال ورآها مرة أخرى غير موفقة في قفل النص أو خاتمته 
بينما بدأ محمد البشير ورقته بمقدمة عن تاريخ الأدب في الأحساء مستدعيا المقولة الشهيرة للأديب مبارك بوبشيت والتي يقول فيها  
( تحت كل نخلة في الاحساء هناك شاعر ) 
متسائلاً
 (هل حقاً تحت كل نخلة شاعر ؟ )
وكان تركيز الكاتب البشير على بنية النص لدى معصومة و مدى التناسب بين الحدث والجمل المبتكرة له كما في نص
 ( نحرتني أمي )
وبدأت مداخلات الرجال بكلمة أعلنها رئيس النادي الأدبي الدكتور ظافر الشهري الذي صرّح للمدينة بتشكيل لجنة من النادي لجمع وإعداد معجم يخص كتّاب السرد في الأحساء بينما فاجأ الدكتور خالد الجريان الحضور بقوله :
أصبحت القصة القصيرة سهلة لدى الكل ليحيلونها رغم جمالها إلى مطية من لا مطية له 
وفي الجانب النسائي 
شكرت الكاتبة زهراء بوعلي نادي الأحساء الأدبي الذي احتضن مولودها الأول أحلام مستحيلة  في حوار أجرته لها الكاتبة الناشئة مريم السعيد حيث تم تسليط الضوء على تجربتها الكتابية والعثرات التي واجهتها في سبيل صدور هذا الإنتاج …
وتلّقت زهراء مجموعة من الأسئلة التي اختزلها الجمهور وعبر عنها بكل أريحية
وفي الختام 
وجهت الكاتبة الشكر لرئيس النادي وأعضاء مجلس إدارته لكونهم أحسنوا استقبال والدها وقدموا له العون وبدوره أشار رئيس النادي الدكتور ظافر كعادته بالشكر إلى الدولة ممثلة في خادم الحرمين الشريفين ( حفظه الله ) الذي أمر بتأسيس نادي أدبي للأحساء يضطلع بهموم الثقافة وأهلها صرح بذلك للروافد عضو مجلس إدارة أدبي الأحساء الشاعر تهاني الصبيحة 

عن الكاتب : صالح جعري

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معرفة نوع الجنين خلال أول أربعون يوماً من الحمل الدكتورة الاستشارية أزهار العضب

    روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي   أعلنت الدكتورة الاستشارية ازهار العضب عن إمكانية ...