الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 رصاصة الرحمه في جسد شاعر المليون.. استمراريته!!

رصاصة الرحمه في جسد شاعر المليون.. استمراريته!!

رصاصة الرحمه في جسد شاعر المليون.. استمراريته!!

الكاتبة نوف الاحمد

شاعر المليون وما ادراك ما شاعر الميلون.. الجميع بات يعرفه وخصوصا من يتابع الشعر الشعبي.. هذا البرنامج التلفزيوني المتخصص في مسابقة الشعر النبطي.. والذي تنتجه هيئة ابو ظبي للثقافة والفنون والذي حقق جماهيرية واسعه النطاق عند المتابع العربي ولا احد ينكر انه اوصل الشعر الي ابعد نطاق ممكن ان يصل اليه اكبر المتفأئلين بجماهيرية الشعر الشعبي وخصوصا في النسخ الثلاث الأولى ، ولا احد ينكر ايضا ما جلبه شاعر المليون للشعر من سلبيات واولها وليس اخرها وهي احياء النعره القبليه بحثا عن الربح المادي ويذهب الشعر الى الجحيم.. بغض النظر عن ايجابيات وسلبيات شاعر المليون .. نحن بصدد التغيير لأن الجمهور اصبح يبحث عن الاختلاف والابتكار وهذا ما ذهب اليه شاعر المليون وهو الانفراد بالفكره وقد خطط لها جيدا من حيث الاعداد والانتاج والديكور والنقل والمؤثرات المسرحية والاخراجيه لذلك حاز على اهتمام المتابع العربي وبمناسبة المسرحية فهو بالفعل مسرحية وخصوصا في اختيار الشعراء وتأهل البعض منهم الذي ترك علامات الاستفهام حول ذلك وخصوصا في الادوار النهائيه التى صدمت المشاهد المتحمس والمنشد بكل جوارحه لمعرفة الفائز لكي يضمنوا تحقيق ارباح خياليه من التصويت وحتى يستمر السيناريو المرسوم للبرنامج .لو كان هناك عدل بالتقييم لمنعوا التصويت وجعلوا القرار الاول والاخير للجنه ولكن مثل ماقلت ( خطه مرسومه قد لا يكون الربح المادي من اولوياتها ) حتى لو كانت النهاية سئيه لكي يضمنوا تحقق ارباح خياليه).ونقلت صورة شاعر المليون من مسابقة الى برنامج مرتب ومعد مسبقا مما ادى الى عدم رضا الجماهير وانعكس على انخفاض التصويت وكذلك ابعد شعراء قدموا قصائد رائعه على حساب شعراء حضروا دون المستوى واختير الشعراء حسب الكركتر والكرمزما والشكل والالقاء حتى الفائزون والمستبعدون دون النظر الى كفاءة مايقدمون وكذلك يتاهل الشاعر على حساب شاعر اخر وهذي هي سياستهم الجديده . اما البيرق فلن يذهب في النهايه الا لمن يريدون ( واذا حبتك عيني ما ضامك الدهر ) .. شاعر المليون على ابواب النسخة السادسه .. اذا لم تتغير سياسة البرنامج ونهج المسابقة والكثير من الامور الخارجه عن الشعر فسيكون استمرارية شاعر المليون هي رصاصة الرحمة في جسده ومحاولة جرئية على الانتحار واتمنى ان يحدث ذلك حتى يعود الشعر الى سابق عهده بعيدا عن مغريات الماده والاضواء..!!

عن الكاتبة نوف الأحمد

تعليق واحد

  1. كلام أعتقد أفضل مايطلق عليه أسم عين العقل بالتوفيق اخت نوف مقال جميل يستحق المتابعة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معرفة نوع الجنين خلال أول أربعون يوماً من الحمل الدكتورة الاستشارية أزهار العضب

    روافد العربية/ وسيلة محمود الحلبي   أعلنت الدكتورة الاستشارية ازهار العضب عن إمكانية ...