الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 حياة مملة وخمسون ألف نظام

حياة مملة وخمسون ألف نظام

حياة مملة وخمسون ألف نظام

بقلم: صهيب بن سعد 

بت أشعر في هذه الايام اني لست على مايرام ، فالمشاعر تكبدتها الألآم ، حياة مملة وخمسون ألف نظام ، تغيرت السنين وتبدلت الاعوام ، عشق هنا وهناك هيام ، والأجواء عائمة بسحب الغرام ، والطريق موشك على الخـتام ، وهنا مكانـاً ذا ازحام ، جمهوراً وحماساً وضخامة اعلام ، وهناك آخرون اقَلٌ اهتمام ، وذا في محاولات لكسب السلام ، وانا امشـي بين رٌكام ، بين افواج من زحامً وخصام ، اين طريقي سائلُ ذاك الغٌلام ، الذي لم يكن لي اي اهتمام ، بت تائه في حالة انـفصام ، والوقت يجري وعيني لم تنام ، فإذا بالفجري يجلي كفوف الظلام ، لم ادرِي أن شعبي صيام ، الحمدلله صيام والليل قيام ، أما فطورهم فقد تعدا التمر والإدام ، واصبح مزيج من مقبلات ومساخة إعلام ، لم اعي حين كنت صغيراً كلام ، كان يقوله شيوخاً عِظام ، يوم أن قالو أن الدش حرام ، صدقو ولكن فازت اشباحاً في جنح الظلام ، علمانية لبرارية حرية ودعوى سلام ، سخرية بمشائخ افاضل وكرام ، سهرو على رأية الاسلام ، الواحدٌ منهم كالبدر سيفً هٌمام ، ربي سامح جهل قومي فليس عليهم ملام ، وابعث رجالً من ارضك تحرر الشَام ، احي قلوبً غافلة واحسن لها الختام ، فالشهر فضيلُ ولكن لم يقف عند الصيام ، نافس صيامنا …. إعلام ، وهباطة أناس وفجور اقلام ،
العنوان / لله صيام وللأعلام قيام ..

 

 

عن صهيب بن سعد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما الذي ستضحي به مقابل الوفاء؟

فاطمة الحارثي عندما تكون بدايتك في اتجاه الطريق الصحيح فليس هناك داعي للتضحية من أجل ...