الرئيسية 10 الثقافية والفنية 10 “واي فاي” يثير أنصار العريفي.. ولهذا السبب انسحب داؤود حسين

“واي فاي” يثير أنصار العريفي.. ولهذا السبب انسحب داؤود حسين

روافــد ــ الدمام :

أثار الفنان خالد سامي حفيظة الكثير من المتابعين خلال تجسيده شخصية أحد الدعاة السعوديين في فقرة «الشيخ المزيون» وهو ما ظهر واضحًا بتقليده لشخصية الداعية الدكتور محمد العريفي وذلك في برنامج واي فاي مساء أمس على قناة mbc والذي انتقدها العريفي في وقت سابق، حيث تعرضت القناة أيضًا لهجوم لاذع ممن لم يرق لهم ذلك الظهور الذي وصفوه بالساخر من الدعاة وهو نوع من انواع الاستهزاء بالدين وكان يجب ألا يتطرقوا للدين باعتباره خطاً أحمر، بينما أشار البعض الآخر إلى أن التقليد لم يخرج عن إطار النقد غير المباشر لبعض التصرفات الخاطئة التي يقوم بها العريفي على «حد قولهم».
من جهة أخرى كشفت مصادر مقربة أن الفنان داؤود حسين قد غاب عن الجزء الثاني من البرنامج بعد أن طُلب منه تقمص شخصية أمين حزب الله حسن نصرالله وهو ما اعترض عليه بشدة وانسحب لهذا السبب، كما أن الكثير من المغردين على تويتر أكدوا هذه الحادثة، كما أشاروا إلى أنه كان من المفترض أن يتعامل الفنان خالد سامي مع طلب تقمصه لشخصية الداعية كما تعامل معها داؤود حسين.
خالد سامي ظهر في الحلقة من خلال برنامج حواري ديني تأتي إليه فتاة في كامل زينتها في الفاصل الإعلاني لتضع له «الميك آب» ويبدأ بالحديث معها بلطف قبل الظهور للهواء، ومن ثم يظهر على البرنامج ليتحدث عن حرمة الاختلاط، ويفتي بعدم جواز مشاهدة بعض القنوات التي بينه وبينها خلافات شخصية.
وتطرق البعض إلى أن القناة ترد على العريفي بطريقة ساخرة تحت غطاء الكوميديا.
«المدينة» بدورها تواصلت مع الفنان خالد سامي الذي بدا متوترًا وقال في رده المختصر: لم أقلد شخصية بعينها ولا تدخلوني في مشكلات أنا في غنى عنها، كما أن الدكتور محمد العريفي كان من المفترض أن يعلق على الحلقة من خلال حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلا أنه لم يتواجد وقد ينتظر الكثيرون تعليقه ورده على ما حدث.
المعلومات تشير إلى أن محمد العريفي سيقاضي القناة والفنان المتقمص للشخصية في حال توفرت الأدلة والبراهين.

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

طرح مسلسل ما وراء الطبيعية للمخرج عمرو سلامة بعد ثلاثة أيام على Netflix

فوزية عباس / روافد  أعلن المخرج “عمرو سلامة” عن موعد طرح مسلسله الجديد “ما وراء الطبيعة” وذلك ...