الرئيسية 10 الصدى الأدبي 10 (( اللعبة ))

(( اللعبة ))

بقلم
الشاعر / صالح الشدوى
(( اللعبة ))
لعبة راعي البقر
دق ناقوس الخطر
ترك الراعي البقر
ونظر
ثم فكر فامر
ووضع
ست جوائز من عشر
ثم حرر للشروط
والجوائز
قبعه حمراء
خابور
وسوط
وكلبشه
ثم كرسي اماره
لايناله
الا من كان على رهن الاشاره
ثم تصويره لجلباب وتاج
لايراها الا من يلقط الحب
على شكل الدجاج
ثم سوى امتزاج
من مزاج لمزاج
ووضع كل الجوائز
ثم حط القائمه
قبعه حمراء
لمن يمسخ انسانيته
وضع الخابور لمن
صدق اللعبة واستامن ونام
وضع السوط لمن
حط عاللعبة خطوط
وكلبشه لمن يسخر منهم
وكلبشه لمن رد بلا ثم لا
واحضر الكرسي لاصناف البقر
وبقيت صورة التاج
لمن طأطأ كطئطاء الدجاج
وتوزع كلهم
كلا اخذ ما استحق
وبقي اربع جوائز للنهائي
التوحيد
العروبه
الزيوت
والتراب
قال هيا
النهائي يالله اختاروا سوى
قلنا عفوا مانريد الا العروبه
قال لنا هذي عروبتكم لكم
هيا هيا غادرونا
عيشوا في احلامكم
بالعروبه
عيشوا في آمالكم
عيشوا انما برى الكره
واتركوا باقي الجوائز لاهلها
اتركوا
التوحيد
الزيت
والتراب
اخذ الباقي ووزعها بعدل وأمانه
رجع التوحيد لله العظيم
صلح الارض لتسكنها القرود
ثم فكر بهداوة ووناة
وخذ الزيت واسقاه الخنازير ومات
البحر

عن الشاعر / صالح

الشاعر صالح سبتي الشدوي الزهراني شاعر له العديد من الامسيات والمشاركات العربيه والمحليه واستضيف بكم قناة فضائية وشارك بالعديد من المسابقات والمهرجانات والمناسبات له ديوان قيد الاصدار (غياهب البحر )
x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما الذي ستضحي به مقابل الوفاء؟

فاطمة الحارثي عندما تكون بدايتك في اتجاه الطريق الصحيح فليس هناك داعي للتضحية من أجل ...