الرئيسية 10 المتابعات 10 “جنى” مبادرة تستهدف الفقيرات والعاطلات عن العمل عبر الإقراض المتناهي الصغر

“جنى” مبادرة تستهدف الفقيرات والعاطلات عن العمل عبر الإقراض المتناهي الصغر

المركز قدم أكثر من 16 ألف قرض بقيمة تجاوزت 55 مليون ريال

"جنى" مبادرة تستهدف الفقيرات والعاطلات عن العمل عبر الإقراض المتناهي الصغر

 

 

حقق مركز بناء الأسر المنتجة "جنى" التابع لمؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية نجاحاً بتقديمه 16600 قرضاً بإجمالي 55 مليون ريـال منذ نشأته في رجب 1431هـ وحتى الآن.

حيث أوضح الأستاذ محمود بن محمد الشامي المدير التنفيذي لمركز "جنى" بأن المركز يعتبر مشروعاً اقتصادياً اجتماعياً يستهدف النساء الفقيرات والعاطلات عن العمل وكل من ترغب بالعمل والإنتاج من خلال تقديم خدمات الإقراض المتناهي الصغر للنساء باعتماد مبدأ الضمان الجماعي للنساء فيما بينهن، مبيناً بأن المركز يسعى لترسيخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات وتوفير فرص عمل ذاتية للسيدات إلى جانب الإسهام في الحد من الفقر والبطالة في المجتمع وتمكين النساء اجتماعياً واقتصادياً من خلال المشاريع المدرة للدخل.

وكشف الشامي بأن عدد القروض الذي قدمها المركز العام المنصرم بلغت 7854 قرضاً بإجمالي 27 مليوناً و896 ألفاً و400 ريال، فيما بلغت القروض التراكمية منذ نشأت المركز 16600 قرضاً بإجمالي 55 مليون ريـال، نسبة سداد القروض بلغت 99%، ونسبة المشاريع الرابحة بلغت 92%، فيما تنوعت أنشطة المشاريع حيث تمحورت 60% من القروض في مشاريع القطاع التجاري و25% في القطاع الخدمي و15% في القطاع الصناعي.

وبيّن الشامي على هامش الاتفاقية التي أبرمها مع مصرف الراجحي لتدشين محفظة تمويل الأسر المنتجة والمشاريع الصغيرة بأن المركز يهدف لمساعدة الأسر على حياة كريمة يستقبل السيدات بمختلف مناطق ومحافظات المملكة للحصول على قروض متناهية الصغر للأسر المنتجة فضلاً عن تأهيل النساء وتطويرهن اقتصادياً واجتماعياً لتحقيق الاستدامة الإنتاجية.

وأضاف الشامي بأن المركز يسعى لترسيخ ثقافة العمل ومبدأ الاعتماد على الذات ويوفر فرص عمل ذاتية للنساء بالمجتمع، مبيناً بأن من آ ثار هذا المشروع هو الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالمجتمع وتمكين النساء اجتماعيا واقتصاديا من خلال المشاريع المدرة للدخل.

وينطلق مركز بناء الأسر المنتجة "جنى" من خلال شراكات مع مؤسسات المجتمع ورجال المال والأعمال للنهوض بالمسئولية المجتمعية وترسيخ مفهوم رأس المال الاجتماعي لتحسين نوعية الحياة لأفراد المجتمع، إلى جانب الحد من ظاهرتي الفقر والبطالة، ويطمح المركز خلال السنوات القادمة لتحقيق انتشار أوسع في جميع مناطق ومحافظات المملكة فضلاً عن سعيه لافتتاح ثلاث فروع جديدة سنوياً بإذن الله، إلى جانب المشاركة مع مؤسسات المجتمع المدني لنشر ثقافة العمل الحرب تحقيقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده حفظهما الله.

جدير بالذكر بأن مركز بناء الأسر المنتجة "جنى" يعتبر أحد البرامج النوعية لمؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية ويشكل نواه للعمل التنموي التي تسعى المؤسسة مستقبلاً لاعتماده كأحد أسس العمل الاجتماعي المستدام الذي يخدم أكبر شريحة من المجتمع، ويهدف المركز لتحويل الأسر المتلقية للمساعدات إلى أسر منتجة وتوفر حياة كريمة لنفسها وتوفير فرص عمل ذاتية للنساء وتمكين المرآة ودعم دورها في الأسرة والمجتمع إلى جانب التأثير الايجابي على المستوى الصحي والتعليمي لأفراد الأسرة وترسيخ ثقافة العمل والإنتاج, ومبدأ الاعتماد على الذات، وينطلق عبر استراتيجيات ثلاث وهي التوسع والانتشار والوصول لأفضل الممارسات العالمية وتحقيق الاستدامة المالية.

عن أكاديمية روافد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأميرة المهندسة الجوهرة بنت سعود الرئيس التنفيذي لمركز الملك سلمان الاجتماعي تقول” الوطن … عز وفخر  

  روافد العربية / وسيلة محمود الحلبي   رفعت سمو الأميرة المهندسة الجوهرة بنت سعود ...