الرئيسية 10 المتابعات 10 24 ساعة 10 طلقه المعارضة.. وأهم بنوده استقلالية القضاء ومخاصمته وكشف الراشي والمرتشي ميثاق شرف.. لمكافحة الفساد

طلقه المعارضة.. وأهم بنوده استقلالية القضاء ومخاصمته وكشف الراشي والمرتشي ميثاق شرف.. لمكافحة الفساد

 

 

 

 روافــد ــ الكويت : 
 
كشف مصدر في كتلة المعارضة عن ميثاق شرف سيتم الاعلان عنه خلال اليومين المقبلين لعرضه على مرشحي الكتلة للتوقيع
 
عليه والالتزام به، مشيرا الى ان ابرز مبادئ هذا الميثاق استقلالية القضاء ومخاصمة القضاء والمحافظة على الوحدة الوطنية
 
ومكافحة الفساد وكشف الراشي والمرتشي ومتابعة ملف الايداعات المليونية والمحافظة على المال العام.
وذكر  انه يتم حاليا العمل على اعداد الميثاق في لمساته الاخيرة، حيث تعكف لجنة من «نهج» على وضع مبادئ الميثاق
 
موضع الصياغة القانونية للاعلان عنه.
 
ومن جانبه اكد النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة مبارك الوعلان ان السعي نحو التغيير لن يؤتي ثماره ما دامت «خفافيش
 
الظلام» تحلق واصواتها النشاز لا تكف عن النعيق والمس بالشرفاء، وهؤلاء يسعون الى احداث شرخ في جدار العلاقة الوطنية للشعب الكويتي.
واضاف الوعلان اننا امام تقرير مصير الوطن والشعب الذي يتطلب معه الكشف عن الحقيقة المجردة والتي يحاول البعض
 
بمساندة قوى عديدة اخفاءها، من اجل استمرار مخطط السيطرة التامة على مقدرات الوطن والسطو السياسي على ثرواته
.
وطالب الوعلان بان تضم الحكومة المقبلة وزراء تكنوقراط، داعيا رئيس الوزراء الى ادراك وجوب ان تأتي الحكومة المقبلة بمنهج جديد، مؤكدا ان الشعب الكويتي سئم من انتشار الفساد وتعطيل عجلة التنمية.
ومن جانبه اتهم النائب السابق ومرشح الدائرة الرابعة د.ضيف الله بورمية الحكومة بالتدخل في سير الانتخابات، مشيرا الى
 
وجود مؤشرات بذلك منها فتح باب العلاج بالخارج امام المرشحين من النواب السابقين «القبيضة» والمحسوبين عليها، مؤكدا ان النهج السابق لايزال موجودا ومسلسل الرشوة لايزال مستمرا.
وحذر أبو رمية سمو رئيس الوزراء جابر المبارك من مصير سابقه سمو الشيخ ناصر المحمد ما لم يتوقف تدخل الحكومة في الانتخابات.
وكشف أبو رمية انه سيتقدم في المجلس المقبل في حال بلوغه عضويته باقتراح بتشكيل لجنة تحقيق لفحص جميع معاملات
 
العلاج بالخارج وبالذات في «الداخلية» و«الدفاع» منذ حل المجلس الماضي وحتى يوم الاقتراع، مؤكدا ان باب التحقيق في
 
هذا التدخل سيفتح على مصراعيه ولن يمر مرور الكرام.
ومن جانبها اعربت النائب السابق ومرشحة الدائرة الثالثة د.رولا دشتي عن استغرابها لوجود تحركات هدفها النيل من نزاهة
 
واستقلالية احكام القضاء، مؤكدة ان البعض يريد دستوراً خاصاً مفصلاً على مقاسه للوصول الى تحقيق مآربه في الحكم.
واشارت رولا الى ان ملامح تحركات اولئك البعض تتمثل بالنهج الغوغائي الهادف الى حالة اللا استقرار وضرب القيم
 
المجتمعية واشاعة الفوضي والتحريض على انتهاك الدستور وتقويض عمل المؤسسات الدستورية من اجل تفتيت الدولة.
وقالت رولا انه ومن خلال رصد تحركاتهم يتضح ان دائرة اهتمامهم تصب في تنفيذ مخططات خاصة تخدم اجندات مشبوهة للنيل
 
من استقرار وامن الكويت لضرب البلاد في مقتل والسيطرة على مقاليد الحكم، داعية لاستهاض الحس الوطني لمواجهة
 
مشروع الانقلاب على النظام الديموقراطي والتصدي للهجمة الشرسة على القضاء ودولة القانون والمؤسسات.
ومن جهته دعا مرشح الدائرة الاولى المحامي مبارك الحريص الى الارتقاء بالعمل السياسي من خلال مجيء مجلس امة قوي
 
قادر على تجاوز مرحلة التناحر السياسي التي سادت المرحلة السابقة من اجل تحقيق الاستقرار السياسي ودفع عجلة التنمية
 
الى الامام.
ومن جانبه قال مرشح الدائرة الثالثة براك الصبيح ان الازمة التي يجب التصدي لها هي ظاهرة تعامل البعض مع الكويت كأنها
 
دولة مؤقتة فيهتك القوانين ويتجاوز على الدستور ويتعدى على المال العام، محملا حكومة سمو الشيخ جابر المبارك مسؤولية
 
وضع عجلة النتمية على الطريق الصحيح من خلال صلاحياته التشريعية والتنفيذية.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

 

 

 

عن الكاتبة/ ريماس التميمى

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمي

((عمي)) بقلم / علي بن عويض بن هادي الأزوري وقرأتُ رواياتٍ في صمـته وحكايا من ...